نيسان تدشّن خط إنتاج سيارة داتسون في باكستان

وقّعت شركة "نيسان موتور المحدودة" اتفاقية تصنيع وترخيص مع شركة السيارات "غاندهارا نيسان المحدودة" لإنتاج طرز سيارة داتسون محلياً، لتبدأ "نيسان" بموجب الاتفاقية أعمالها في أسواق دولة باكستان.

كما تشمل الاتفاقية بنوداً للتوزيع، مما يتيح وصولاً إلى سوق يشهد زيادة في الطلب على السيارات الجديدة بأكثر من 200 ألف وحدة سنوياً.

وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية شركة "نيسان" الرامية للوصول إلى أسواق السيارات الناشئة في جميع أنحاء العالم، مما يوفر علامات تجارية ومنتجات مصمّمة خصيصاً لتلبية احتياجات هذه الأسواق، ومعدلات الطلب المتزايدة من قبل المستهلكين. ومن المتوقع أن تبدأ خلال العام المالي 2019 مبيعات سيارات داتسون في باكستان التي يتم تصنيعها محلياً لأول مرة.

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال بيمان كارجار، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شركة نيسان: "يمثل دخول شركة نيسان لسوق السيارات في باكستان خطوة هامة في مسيرة التطوير المستمر للبنية التحتية الصناعية المحلية، ودفعة قوية للنشاط الاقتصادي. ونحن على ثقة بأن التعاون الوثيق مع شركائنا، ودعم الحكومة الباكستانية، من شأنه أن يحقق منافع مستدامة للاقتصاد الوطني لدولة باكستان، ولعملائنا وشركائنا، ولشركة نيسان."

وأضاف: "بالتعاون مع شركة غاندهارا، سنعمل بشكل مكثف مع المورّدين على تبادل الخبرات والمهارات والتكنولوجيا وأساليب الإنتاج، الأمر الذي سيعود بنفع كبير على صناعة قطع غيار السيارات والمكونات المحلية الواعدة."

وسيوفر دخول "نيسان" سوق السيارات في باكستان، مجموعة جديدة من الخيارات للعملاء، مصممة خصيصاً لتلائم احتياجاتهم المختلفة، ومصنّعة طبقاً لأعلى المعايير الهندسية، وبأحدث تكنولوجيا يابانية.

كما تمثل الاتفاقية دفعة قوية لقطاع صناعة السيارات، والذي يمثل انتاجه حوالي 4 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في باكستان. وستستثمر شركة "غاندهارا" 4.5 مليار روبية باكستانية (حوالي 41 مليون دولار) على مدى السنوات الأربع الأولى من الاتفاقية. وستساهم الشراكة ومشاريع تطوير شبكة البيع بالتجزئة، في توفير أكثر من 1800 فرصة عمل.

وبموجب الاتفاق، سوف تعمل كلٌ من "نيسان" و"غاندهارا" معاً لتطوير مرافق ومنشآت شركة "غاندهارا" في ميناء قاسم بمدينة كراتشي الباكستانية، بحيث تتحول إلى مجمع صناعي عالمي الطراز. وتجمع الشركتان علاقات عمل طويلة الأمد حققت رصيداً معرفياً راسخاً وخبرات على المستوى المحلي. ووفقاً لسياسة تطوير قطاع السيارات التي أقرتها الحكومة الباكستانية، فإن هذه الشراكة بين الطرفين تندرج ضمن فئة توسيع نطاق الأعمال القائمة بينهما.

من جانبه، قال أحمد كولي خان خاتاك، الرئيس التنفيذي لشركة "غاندهارا": "إن هذا الاتفاق من شأنه أن يفتح الباب أمام تشييد وتطوير مرافق صناعية عالمية الطراز تضم أرقى التقنيات الهندسية اليابانية. كما ستساهم الاتفاقية في توفير الدعم الفني لتحفيز تنمية قطاع تصنيع السيارات في باكستان، وذلك من خلال تعزيز صناعة المكوّنات وقطع الغيار محلياً، بالإضافة إلى توطيد سبل التعاون مع اليابان. كما سيستفيد عملاؤنا في باكستان من المزيد من الخيارات المتميزة، والاستمتاع بتجارب قيادة المركبات المصنّعة بأحدث الميزات التي تلبي احتياجات السوق المحلي بشكل مثالي."

Share this post

البحث