مسابقة سيارة الأحلام من تويوتا الفنية العالمية تشهد إقبالاً مضاعفاً من المشاركين في دورتها الرابعة في الإمارات

شهدت الفطيم تويوتا، الرائدة في قطاع التنقل المستدام منذ عام 2008، زيادة بنسبة 50 بالمئة في عدد المشاركين في الدورة الرابعة من مسابقة " سيارة الأحلام من تويوتا" الفنية العالمية.

ومن الجدير بالذكر أن أكثر من 2,000 طفل تتراوح أعمارهم بين 5 و15 عاماً من 45 مدرسة في الإمارات العربية المتحدة شاركوا في مبادرة تويوتا العالمية هذه، المصممة للتشجيع على تصميم سيارات مستقبلية صديقة للبيئة، بهدف جعل العالم مكاناً أفضل، وذلك من خلال منصة للتعبير المبدع للفنانين الشباب.

ستوجه الفطيم تويوتا دعوات للأطفال الثلاثين الذين يتأهلون إلى المراحل النهائية للمسابقة المحلية لحضور مراسم تسليم الجوائز ومعرض في مايو، حيث سيجري الإعلان عن 9 فائزين محليين بالجوائز الذهبية والفضية والبرونزية في الفئات العمرية الثلاثة. وستقدم الأعمال الفنية للفائزين التسعة للمشاركة في المسابقة العالمية التي ستقام في اليابان في الصيف، وذلك للتنافس مع أعمال فنية أخرى من أكثر من 80 بلداً مشاركاً، لديهم فرصة الفوز برحلة إلى اليابان*

وقال سعود عباسي مدير الإدارة العامة لتويوتا في الفطيم: "يفاجئنا دائماً مستوى الإبداع الذي تقدمه الأعمال الفنية. ولذلك، نحن نتطلع إلى اكتشاف ما تحفل به مخيلة الأطفال عن مستقبل التنقل".

وتركز معايير تقييم الأعمال الفنية المشاركة على الفرادة وحسن تنفيذ المفهوم، بالإضافة إلى القدرة الفنية للطفل.

Share this post

البحث