فريق تويوتا جازو للسباقات يحقق المركزين الأول والثاني في الجولة السابعة من بطولة العالم للتحمل

حقق فريق "تويوتا جازو للسباقات" فوزاً مزدوجاً بالمركزين الأول والثاني في موطنه بعد سباق حافل بالأحداث وسط أجواء ماطرة لمدة ست ساعات على حلبة فوجي، وذلك في الجولة السابعة من نسخة العام 2017 من "بطولة العالم للتحمل" (WEC) التي ينظمها "الاتحاد الدولي للسيارات" (FIA). ونجح طاقم مركبة تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 التي تحمل الرقم 8، والمؤلف من السائقين سيباستيان بويمي وأنتوني ديفيدسون وكازوكي ناكاجيما، في تحقيق فوزهم الثالث هذا الموسم، والذي يمثل خامس فوز لفرق تويوتا في ست مناسبات على حلبة "فوجي سبيد واي".

ويأتي الفوز على متن مركبة تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 بقوة 1,000 حصان في وقت خاص في تاريخ تكنولوجيا مركبات الكهربائية الهايبرِد، إذ إنه يتزامن مع الذكرى السنوية العشرين لإطلاق مركبة تويوتا "بريوس"، وهي أول مركبة كهربائية هايبرِد يتم إنتاجها على نطاق واسع في العالم.

ومن جهة أخرى، حل السائقون مايك كونواي وكاموي كوباياشي وخوسيه ماريا لوبيز في المركز الثاني على متن المركبة رقم 7، ليؤكد الفريق بذلك على قوة أداء مركبات تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 في ظل أقسى الظروف المناخية وخاصة الماطرة.

وقال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "لقد كانت هذه نتيجة مميزة أخرى للفريق، وكون هذا الانتصار يأتي في موطننا الأصلي يكسبه طابعاً خاصاً. نحن في تويوتا نؤمن بأن مشاركاتنا الفاعلة في فعاليات دولية على غرار ’بطولة العالم للتحمل‘، والتي تُخضِع مركباتنا وكوادرنا لأقصى درجات الاختبار، تمثل أحد العناصر الرئيسية في صقل مهارات مواردنا البشرية وتطوير أفضل مركبات على الإطلاق".

وأضاف يوشيتسوغو: "لقد قدم لنا معجبونا دعماً استثنائياً في موطننا. أود أن أتوجه لهم بخالص الشكر على تشجيعهم المتواصل، ونحن لن نَدَّخِر أي جهد للاستمرار في تجاوز توقعاتهم خلال السِباقَيْن المتبقيَيْن في شنغهاي والمنامة".

من جانبه، قال السيد هيساتاكي موراتا رئيس الفريق: "إنه لشعور لا يوصف بأن نقف وسط منصة التتويج مرة أخرى للاحتفال بفوزنا الثالث هذا الموسم. لقد عملنا جاهدين لتحقيق هذا الفوز الذي يحمل أهمية خاصة بالنسبة لنا إذ جاء على أرضنا. ولا يسعني إلا أن أشكر كل من قَدِم إلى حلبة ’فوجي سبيد واي‘ لمساندتنا، على الرغم من حالة الطقس الصعبة. إنهم يعطوننا حافزاً لتقديم المزيد، ويسرني أننا قد تمكنا من أن نقدم لهم سباقاً شيقاً. لقد قدم سائقونا ومركبتانا أداءً قوياً في أجواء السباق الماطرة. ونحن نتطلع الآن إلى المنافسة بقوة في السِباقَيْن المتبقيَيْن، وتقديم ختام مشوق للموسم لمشجعينا".

وتسبب استمرار هطول المطر طوال الصباح في بدء السباق مع دخول مركبة السلامة، فيما تولى السائق كاموي كوباياشي قيادة مركبة تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 رقم 7 وكان السائق سيباستيان بويمي خلف عجلة قيادة المركبة رقم 8. ولكن بعد مضي 12 دقيقة، لوحت الأعلام الخضراء لانطلاق السباق، غير أن غزارة الأمطار وحلول الضباب على حلبة "فوجي سبيد واي" تسبب في توقف السباق لعدة مرات. وكانت المرة الأول عند الدقيقة 40 مع خروج مركبة السلامة إلى الحلبة. ولاحقاً، وبعد مرور 40 دقيقة أخرى، تم إيقاف السباق أيضاً مع تواجد المركبة رقم 8 في المركز الثاني والمركبة رقم 7 في المركز الثالث.

وتمكنت مركبتا تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 من التقدم إلى المركزين الأول والثاني مباشرة بعد استهلال السباق، لتنطلقا في منافسة حامية نحو تحقيق الفوز مع مركبة الفريق المنافس التي تحمل الرقم 1، وكان السباق قد توقف أكثر من مرة بسبب خروج مركبة السلامة نتيجة للأمطار والضباب ووقوع بعض الحوادث.

وكانت مركبتا تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 تتمتعان بأفضلية في السرعة في ظروف الأمطار الغزيرة مقارنة بالمركبات المنافِسة. ولكن مع اختلاف استراتيجيات تعبئة الوقود وزوال أي أفضلية نتيجة لخروج مركبة السلامة، فقد كان من الصعب التكهن بنتيجة السباق. ولكن مع قرب بلوغ علامة انقضاء 75% من عمر السباق، والذي يتم بعده منح النقاط الكاملة لبطولة العالم، حل الضباب على الحلبة بكثافة وتم استدعاء مركبة السلامة مرة أخرى. وكان السائق كازوكي ناكاجيما آنذاك ينطلق في الصدارة على متن المركبة رقم 8، يليه السائق مايك كونواي في المركز الثاني على متن المركبة رقم 7.

وكانت الرؤية منخفضة جداً، لا سيما في القسم الأول من الحلبة، الأمر الذي استدعى رفع الراية الحمراء مرة أخرى، ولم تكن الفرصة بعد ذلك متاحة لإعادة استئناف السباق. وقد حدث ذلك قبل بضع دورات من موعد تبديل السائقين المخطط للمركبة رقم 8، الأمر الذي ترتب عليه للأسف عدم إتاحة الفرصة للسائق أنتوني ديفيدسون للمشاركة في السباق.

وكانت مركبة تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 التي تحمل الرقم 7 قد نجحت في تخطي العديد من الصعوبات لتظفر بالمركز الثاني، إذ اضطر السائق خوسيه ماريا لوبيز إلى التوقف في نقطة الصيانة لتغيير عجلة القيادة نتيجة لخلل في إمكانية تفعيل مساحات الزجاج الأمامي.

وقال السائق كازوكي ناكاجيما: "كنا نهدف قبل بداية السباق إلى إحراز المركزين الأول والثاني، ولذلك فإنني في غاية السعادة لنجاحنا في تحقيق ذلك. إنها نتيجة استثنائية للفريق بأكمله، وقد قدم جميع أعضاء الفريق دورهم على الوجه الأمثل. أعتقد أن الفوز كان عن جدارة واستحقاق بفضل ميزة سرعة مركباتنا في الظروف الماطرة. إن هذا هو الفوز الثالث لنا هنا في فوجي، وهو إنجاز له أثر خاص في نفوسنا لتمكننا من الفوز أمام المشجعين في موطننا، والذين قدموا لنا هذا الدعم الكبير".

من جانبه، قال السائق كاموي كوباياشي: "أود أن أهنئ الفريق بأكمله على تحقيق هذه النتيجة، وطاقم المركبة رقم 8 على الأخص. أنا سعيد حقاً للجميع. كنا نواجه بعض الصعوبات مع مركبتنا هذا الأسبوع، غير أننا وجدنا حلاً مناسباً للإشكالية التي كنا نواجهها قبل السباق، وقد سارت الأمور على خير ما يرام. قمنا بتحسين المركبة كثيراً في جميع مراحل السباق. وقد كانت الظروف الجوية صعبة بالنسبة لنا وللجماهير أيضاً. ولذلك، فلهم جزيل الشكر على الدعم الذي قدموه لنا، وآمل أن تكون هذه النتيجة مُرضية لهم".

سيتوجه فريق "تويوتا جازو للسباقات" الآن إلى الجولة قبل الختامية لهذا الموسم في سباق شنغهاي 6 ساعات، والذي سيقام في 5 نوفمبر، مع فرص جيدة لتحقيق بطولتي العالم.

ملاحظات السباق:                                            

مركبة تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 الرقم 8 (السائقون: سيباستيان بويمي، وأنتوني ديفيدسون، وكازوكي ناكاجيما)

حقائق السباق: المركز الأول، 113 دورة، التوقف لمرتين في نقطة الصيانة
الانطلاق: في المركز الثالث
زمن أسرع دورة: 1 دقيقة و38 ثانية و070 جزءاً من الثانية

مركبة تويوتا الكهربائية الهايبرِد TS050 الرقم 7 (السائقون: مايك كونواي، وكاموي كوباياشي، وخوسيه ماريا لوبيز)

حقائق السباق: المركز الثاني، 113 دورة، التوقف لـ 3 مرات في نقطة الصيانة
الانطلاق: في المركز الرابع

زمن أسرع دورة: 1 دقيقة و38 ثانية و747 جزءاً من الثانية

Share this post

البحث