رينو تقدّم سيمبيوز سيارة تعكس مفهوم ورؤية التنقّلية للعام 2030 خلال معرض فرانكفورت للسيارات 2017

أزاحت ’رينو‘ (Renault) اليوم الستار عن طراز ’سيمبيوز‘ (SYMBIOZ)، والذي هو عبارة عن منزل وسيارة متكاملين يعملان معاً بتناغم تام. وتسهم ’سيمبيوز‘ بتوسعة آفاق الرؤية المتعلّقة بالسيارات الكهربائية المتصلة ذاتية القيادة لتصل إلى زمن تصبح فيه المركبات قادرة على التفاعل بشكل كامل مع كل ما هو متصل من منازل ومدن ومركبات أخرى وبنى تحتية للطرقات، وكذلك تصبح ذات شخصية محدّدة أكثر فيما يتعلّق بخيارات السفر والطاقة والترفيه الخاصّة بالأشخاص الذين يستخدمونها. ويُعدّ الكشف عن سيارة نموذجية مرتبطة مع منزل ذي قابلية الاتصال أمراً غير مسبوق في معرض للسيارات. وتستعرض ’سيمبيوز‘ السيناريوهات الديناميكية حيث يتم وضع السيارة قيد الاستخدام في أماكن مختلفة ضمن وحول المنزل وأثناء السفر.

وعلّق ثيري بولور، نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للتنافسية في ’مجموعة رينو‘ (Groupe Renault)، بقوله: "إن الطريقة التي نستخدم فيها سياراتنا قد بدأت تتغيّر. فالسيارة الآن أصبحت أكثر من مجرّد وسيلة للانتقال من مكان لآخر. فهي مليئة بالتقنيات وبالتالي تصبح أكثر وأكثر مساحة تفاعلية وشخصية تربط الركّاب مع باقي السيارات والأشخاص والأشياء الموجودة حولها. وبالنظر إلى العام 2030، إننا نتخيّل سيناريوهات جديدة ومتعدّدة شاملة تلك السيناريوهات التي تتميّز بكفاءة أكثر في استهلاك الطاقة والاتصال والقيادة الذاتية التي من شأنها تحسين نمط معيشتنا وطريقة سفرنا."

تأتي ’رينو سيمبيوز‘ النموذجية مزوَّدة بمولّدات كهربائية بالكامل تماشياً مع سعي ’رينو‘ للمضي قُدُماً باستراتيجيتها المتميّزة (Zero Emissions) للوصول إلى مستوى صفر في الانبعاثات. ولقد قامت ’رينو‘، الرائدة أوروبياً في مجال المركبات الكهربائية، بتطوير ’سيمبيوز‘ لضمان مشاركة الطاقة بين المنزل والسيارة. ويتم توزيع ساعات الطاقة عبر شبكة ذكية تتشارك فيها السيارة والمنزل ضمن بيئة ذكية اصطناعية تتوقّع احتياجات الناس. وعلى سبيل المثال، من الممكن برمجة النظام لاستخدام الطاقة المخزّنة في بطاريات السيارة لأجل تشغيل الأضواء والشاشات والأدوات الكهربائية المنزلية بشكل مؤقّت خلال أوقات الذروة. وفي حالة انقطاع الطاقة، يتم تفعيل هذا الأمر أوتوماتيكياً ويمكن مراقبة وتعديل عملية مشاركة الطاقة.

’رينو سيمبيوز‘ تشكّل سابقة ضمن هذا القطاع

قامت ’رينو‘ خلال ’معرض فرانكفورت للسيارات‘ باستعراض المنزل والسيارة النموذجية في الوضعيتين الثابتة والمتحرّكة. وفي السيناريو الأول، جرى تشغيل ’سيمبيوز‘ باتجاه المنزل لتصبح غرفة إضافية قياسية على شكل مساحة مفيدة نقّالة وقابلة للاتصال، مع ركنها داخل ثم خارج البناء الفعلي.

كما تستعرض ’سيمبيوز‘ رؤية ’رينو‘ بكون السيارة تشكّل امتداداً للمنزل أثناء السفر. ويعود الفضل في المساحة الرحبة للمقصورة إلى تصميم نظام الدفع الخلفي في ’سيمبيوز‘ مع وجود مولّدين كهربائيين على المحور الخلفي وتوضيب البطاريات تحت أرضية السيارة. ويسهم الجمع بين لوحة القيادة القابلة للسحب والمقاعد الأمامية القابلة للدوران على محور مركزي في جعل السيارة مناسبة بشكل مثالي للتوقّف عن التفكير بالقيادة الذاتية(1). ففي هذه الوضعية، يمكن للسائقين الاسترخاء والتحدّث بسهولة، أو قراءة كتاب ما أو الاستمتاع بإمكانية الدخول الكامل إلى عالمهم الرقمي الشخصي. وتتيح تقنية التخصيص الإضافية الكشف الأوتوماتيكي على الركّاب، وضعيات المقاعد المخصّصة، البث الموسيقي عبر الإنترنت وخيارات الترفيه.

من جهته، قال لورانس فان دن آكر، نائب الرئيس الأول للتصاميم المؤسّسية في ’رينو‘: "لا يمكننا بعد اليوم التفكير في تصميم السيارات بمعزل عن النظام البيئي المحيط بنا، أو عن التطوّر في بعض المتغيّرات الرئيسية مثل استخدام الطاقة الكهربائية، قابلية الاتصال وتقنيات القيادة الذاتية التي تؤثّر في حياتنا أثناء التنقّل من مكان لآخر. وهذا فعلاً مشروع فريد يسمح لنا العمل مع المخطّطين والمصمّمين والمهندسين في الشركة، إضافة إلى المهندسين المعماريين والشركات الناشئة لاستكشاف الآفاق الجديدة فيما يتعلّق بتجربة العملاء والتقنيات واستخدام الطاقة والتناغم التصميمي لتشكيل تجربة متكاملة."

ستتوفر قريباً على الطرقات سيارة عرض حقيقة مرتكزة على مبدأ ’الحياة السهلة‘ الذي يميّز ’سيمبيوز‘

ستتوفر في وقت لاحق من هذا العام بهدف التجارب مركبة عرض كهربائية ذاتية القيادة مع قابلية الاتصال تجعل العديد من عناصر ’سيمبيوز‘ واقعاً حقيقياً. وتتبنّى سيارة العرض هذه الرؤية متوسّطة المدى للعلامة التجارية قبل حلول العام 2030 وتستعرض بشكل موجز التقنيات التي قد يجدها عملاء ’رينو‘ في مجموعة سيارات الإنتاج لدى الشركة في المستقبل القريب. ويشمل هذا نسخة حديثة من التقنية المتطوّرة ’الحواس المتعدّدة‘ (MULTI-SENSE) التي تكيّف الجو العام وتجربة القيادة مع مزاج العميل في سيارات ’ميغان‘ (Mégane)، ’سينيك‘ (Scénic)، ’تاليسمان‘ (Talisman) و’إيسباس‘ (Espace) ضمن المجموعة الحالية من الطرازات. علاوة على هذا، ستقدّم سيارة العرض باقة من الخصائص البارزة ضمن مفهوم ’الاتصال السهل‘ (EASY CONNECT) والذي هو عبارة عن حلول للتنقّلية والخدمات المتصلة من الجيل الجديد، وسوف تستعرض بشكل موجز تقنية ’رينو‘ للقيادة الذاتية التي سيجري اعتمادها بشكل تدريجي ضمن مجموعة الطرازات تحت مسمّى ’القيادة السهلة‘ (EASY DRIVE).

تم تصنيع نسخة العرض من سيارة ’سيمبيوز‘ بالتعاون مع أبرز الشركات الرائدة في مجال التقنيات والابتكارات ضمن توجّه يُعرَف باسم ’الابتكار المفتوح‘ (Open Innovation) وشمل التالي:

’إل جي‘ (LG) انخرطت في تطوير واجهات التفاعل بين الإنسان والآلة
’يوبي سوفت‘ (Ubisoft) توفر تجربة واقع افتراضي على متن السيارة لوضعية القيادة الذاتية
’ديفيالت‘ (Devialet) تعمل على تطوير تجربة استخدام جديدة من خلال نظام صوتي متقدّم
’سانف‘ (Sanef) تعمل على الطريقة التي تتواصل فيها السيارة مع البنية التحتية لشبكة الطرق
’توم توم‘ (TomTom) تسهم من خلال خبراتها الواسعة في مجال تحديد المواضع الجغرافية
’آي أي في‘ (IAV) توفر خبراتها الكبيرة في مجال هندسة القيادة الذاتية.

Share this post

البحث