رينج روفر سبورت أول سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تصل إلى بوابة السماء في الصين

نجحت سيارة رينج روڤر سبورت الجديدة كلياً في شق طريقها نحو بوابة السماء، أحد أبرز المعالم السياحية في الصين. وبعدما اجتازت 99 منعطفاً و999 درجة على سلالم البوابة الحجرية، أصبحت بذلك أول سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تتسلق الأدراج الصخرية لبوابة السماء.

وانطلقت السيارة من أسفل طريق جبل تيانمن الأسطوري الذي يبلغ طوله 11,3 كم والمعروف باسم طريق التنين، حيث تمكنت رينج روڤر سبورت من اجتياز هذا المسار الحافل بالتحديات بقيادة سائق فريق "باناسونيك جاكوار للسباقات" هوبين تونغ.

وعند بلوغ قمة الطريق، قام هوبين تونغ باستخدام نظام الاستجابة للتضاريس لقطع الجزء الثاني من التحدي، لتسلق 999 درجة من السلالم الشاهقة المائلة بزاوية 45 درجة فيما تشق السيارة طريقها نحو بوابة السماء.

وبهذه المناسبة، قال هوبين تونغ، السائق في فريق "باناسونيك جاكوار للسباقات": "شاركت من قبل في سباقات الفورمولا إي، والفورمولا 1، وفزت بسباق ’لومان 24 ساعة‘، إلا أن تحدي اليوم كان بلا شك واحداً من أكثر تحديات القيادة صعوبة. وقد أظهرت سيارة رينج روڤر في هذا التحدي مدى قوتها الفائقة وأدائها الوثاب على الطريق الجبلي، وهي تشق بسهولة تامة طريقها نحو بوابة السماء عبر أدراج السلالم الحجرية".

ومن خلال تسلقها درجات السلالم الشاهقة المؤدية إلى بوابة السماء، أثبتت السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات قوة أدائها على جميع التضاريس.

من جهته، قال فيل جونز، الخبير في تجربة القيادة من "لاند روڤر": "كان هذا من أصعب التحديات لسيارة رينج روڤر سبورت التي أشارك فيها، لأننا لم نكن واثقين من نجاحنا حتى وصلنا إلى القمة، حيث تمكنا من إثبات القدرات الهائلة لسيارة رينج روڤر سبورت على أرض الواقع".

ويعتبر "تحدي التنين" الأحدث ضمن سلسلة المغامرات التي أكملتها سيارة رينج روڤر سبورت.

كما سجلت رينج روڤر في وقت سابق زمناً قياسياً في الوصول إلى قمة جبل بايكس في الولايات المتحدة الأمريكية، وعبور صحراء الربع الخالي في شبة الجزيرة العربية، ونزول منحدر إنفيرنو الذي يبلغ ارتفاعه 2,170 متراً في قرية مورين السويسرية.

Share this post

البحث