جاكوار لاند روڤر كلاسيك تطلق سيارتها الكهربائية الجديدة جاكوار E-TYPE ZERO

كشفت "جاكوار لاند روڤر كلاسيك" عن سيارتها الكهربائية بالكامل جاكوار E-type Zero المصممة على غرار سيارات E-type الأصلية. وتأتي هذه الخطوة خلال مشاركتها في المهرجان التقني  Tech Fest الذي نظمته "جاكوار لاند روڤر" في كلية "سنترال سانت مارتينز" في جامعة الفنون بلندن من 8 الى 10 سبتمبر. وتم إعادة إحياء السيارة وتحويلها في منشأة أعمال "كلاسيك وركس" في مدينة كوفنتري التي تقع على مقربة من موقع تصنيع E-type الأصلية.  

وبهذه المناسبة، قال تيم هانيج، مدير "جاكوار لاند روڤر كلاسيك": "تجمع E-type Zero بين مزايا التجربة الديناميكية لسيارات E-type مع الأداء المعزز عبر القوة المحركة الكهربائية. ولاشك بأن هذا المزيج الفريد من نوعه يساهم في توفير تجربة قيادة تحبس الأنفاس". 

 وأضاف هانيج: "نهدف من خلال E-type Zero إلى إعادة إحياء اقتناء السيارات الكلاسيكية في المستقبل. كما نتطلع قدماً للاطلاع على ردود فعل عملائنا بالتوازي مع عملنا لطرح هذا المفهوم في السوق".

 وعدا عن مزايا القيادة والتصميم الخارجي المشابه لسيارات E-type، تقدم جاكوارE-type Zero أداءً لافتاً، حيث تتمتع بسرعة أكبر ومعدل تسارع يصل من 0-100 كيلومتر/ ساعة (62 ميل/ ساعة) في غضون 5.5 ثانية، أي أسرع بواقع ثانية من سيارات السلسلة الأولى E-type. 

وأردف هانيج: "بهدف ضمان سلاسة الجمع بين نظام القوة المحركة الجديد لسيارة E-type Zero مع المزايا الديناميكية لسيارات E-type الأصلية، تعيّن علينا خفض إنتاج الطاقة في السيارة. ونعتقد بأن تلك الخطوة ستساهم في إرساء تجربة قيادة فائقة".

وتعتبر سيارة E-type Zero التي سيتم عرضها في أروقة المهرجان التقني Tech Fest نسخة معدلة عن  سيارة السلسلة الأولى 5 Roadster. حيث تتسم بالمزايا الأصلية ذاتها بصرف النظر عن نظام القوة المحركة الفائق الذي يواكب متطلبات القرن الحادي والعشرين وتجهيزاتها وواجهتها المعدلة، علماً أن تلك المواصفات مستوحاة أيضاً من سيارات E-type الأصلية. وتستخدم السيارة مصابيح أمامية تعمل بتقنية الديودات الباعثة للضوء LED لترشيد استهلاك الطاقة مع تبنّي أسلوب التصميم الخاص بسيارات السلسلة الأولى E-type.

نظام القوة المحركة المصمم خصيصاً

تستخدم E-type Zero نظام القوة المحركة الكهربائي المصمم خصيصاً باستطاعة 220 كيلو واط، حيث تعمل ببطارية ليثيوم أيون بنفس الأبعاد والوزن لتلك المستخدمة في محرك XK من 6 اسطوانات في سياراتE-type   الأصلية. وحرص الخبراء المسؤولون عن تطوير نظام القوة المحركة الكهربائي على ضمان تموضعه بدقة في نفس موقع محرك XK. ويتربع المحرك الكهربائي (وترس خفض السرعة) بجانب البطارية، أي في نفس موقع علبة التروس في سيارات E-type. وبفضل أداة جديدة تنتقل الطاقة إلى علبة التروس التفاضلية والجزء الأخير من آلية نقل الحركة في السيارة، علماً أن الوزن الإجمالي للنظام يبلغ 46 كيلوجرام أي أقل من النظام المستخدم في سيارات E-type الأصلية.

وبفضل استخدام نظام القوة المحركة الكهربائي بنفس وزن وأبعاد محرك البنزين ونظام نقل الحركة المنتهية ولايته، لم يطرأ أي تغيير على هيكل السيارة بما فيه نظام التعليق والمكابح، مع التركيز على بساطة التعديلات وتحقيق الانسجام في السيارة. وتتشابه السيارة مع سيارات E-type الأصلية من حيث القيادة والمناورة والركوب والفرامل، فضلاً عن توزيع الوزن الأمامي والخلفي الذي بقي على حاله دون تغيير.  

وبهذا الإطار، قال هانيج: "قمنا بدمج نظام القوة المحركة الكهربائي الجديد مع الهيكل الحالي لسيارة E-type ، وهو ما يتيح إعادة تركيب المحرك التقليدي عند الرغبة. وينطوي ذلك على أهمية بالغة لأنه يرسي ملامح حقبة تحافظ خلالها الشركة على الوفاء لجوهر وإرث ’جاكوار‘ العريق".  

وتم إنتاج محرك XK بـ  6 اسطوانات بين عامي 1949- 1992، وتم تركيبه في جميع طرازات "جاكوار" الشهيرة خلال تلك الفترة تقريباً بما في ذلك E-type و XK120 و Mk2 و XJ6. ويمكن استخدام نظام القوة المحركة الكهربائي الجديد في جميع هذه السيارات.

وأضاف هانيج: "يمكننا استخدام هذه التقنية لتحويل أي من سيارات ’جاكوار‘ الكلاسيكية المزودة بمحرك XK".

جمالية لا تُضاهى

لطالما حصدت E-type لقب أفضل تصميم خارجي على الإطلاق منذ طرحها عام 1961، كما وصفها "فيراري إنزو" بأنها "أجمل سيارةٍ صنعها الإنسان على الإطلاق".  

وتم تطوير نظام القوة المحركة الكهربائي الفريد في سيارة E-type Zero على يد متخصص في هذه الأنظمة وبالتعاون مع مهندسي "جاكوار لاند روڤر"، وذلك وفقاً لنموذج محدد من "جاكوار لاند روڤر كلاسيك". فقد تم استخدام القليل من التكنولوجيا والمزايا المتوافرة في سيارة I-PACE المرتقبة، والتي تعدّ أول سيارة كهربائية من إنتاج "جاكوار لاند روڤر".

ويمكن لسيارة E-type Zero أن تسير لمسافة 270 كيلومتراً (جوالي 170 ميلاً)، وذلك بفضل خفة وزنها وديناميكيتها الهوائية الفائقة. وتبلغ استطاعة بطاريتها 40 كيلوواط/ ساعة، مع إمكانية شحنها في المنزل طوال الليل (إجمالاً بين 6-7 ساعات بناءً على مصدر الطاقة). 

Share this post

البحث