بنتلي تحتفي بقصّتها الاستثنائية عبر إصدار فيلم جديد

تدخل شركة Bentley Motors، التي تم تأسيسها في 10 يوليو 1919، عامها الـ100 بعد ابتكار أكثر السيارات الفاخرة عالية الأداء تميّزاً في العالم. وضمن هذا الإطار، تحتفي العلامة التجارية البريطانية الفاخرة بعقود من الزمن حفلت بكثير من الابتكارات والإنجازات والتألّق في الأعمال الحرفية اليدوية عبر إطلاق فيلم قصير تحت عنوان An Extraordinary Grand Tour: The Story of Bentley يروي قصّة Bentley الاستثنائية.

فبدءً من والتر أوين بنتلي نفسه، وصولاً إلى سيارة Continental GT الجديدة، يسلّط الفيلم الضوء على عدد من الشخصيات الاستثنائية والإنجازات الرياضية المميّزة والطرازات الناجحة على مدى العقود الماضية من الزمن.

ويرتكز الفيلم على الجمع المثير بين الممثّلين الذين تم إجراء مسح ثلاثي الأبعاد لهم لتحويل أشكالهم إلى مجسّمات ’معدنية‘ رقمية، وصور بتصميم خاص من الأرشيف، وتقنية تصوير حركي بأسلوب هوليوودي، ليخبر بذلك قصّة Bentley المثيرة.

يبدأ الفيلم مع والتر أوين بنتلي وهو يلامس قطعة من الألمنيوم، كالتي توضع عادة فوق الأوراق (شكّلت مصدر إلهام لتصميمه المكبس الثوري المصنوع من الألمنيوم)، على حائط تدبّ فيه الحياة وينقل المشاهد في رحلة تفاعلية عبر الزمن تغطّي نحو قرن من تاريخ Bentley الحافل بالابتكار والنجاح.

كما يتألّق في الفيلم نجوم Bentley الأسطوريين من الشبّان والشابّات، وكذلك طرازي Blower و Speed 8 الفائزين في منافسات ’لو مان‘ العريقة، بالإضافة إلى وولف بارناتو في سباقه الشهير ضد ’القطار الأزرق‘. وقد تم استلهام أفكار الفيلم من الأشكال والأسطح والمواد الفاخرة التي جعلت من Bentley العلامة التجارية الراقية التي لا تزال متألّقة لليوم في عالم السيارات.

جرى تصوير الفيلم باستخدام تقنية كاميرا 4k ALEXA Mini وأجهزة متطوّرة جداً، وتم إنتاجه من قِبَل شركة المؤثّرات البصرية The Mill الحائزة على جائزة الأوسكار.

Share this post

البحث