الكشف عن أولى صور طراز "PF0" لأوتوموبيلي بينينفارينا

كشفت أوتوموبيلي بينينفارينا عن الصورة الرسمية الأولى للنموذج التصوري للسيارة الكهربائية الخارقة "PF0"، بعد نجاح العرض الخاص للسيارة في بيبل بيتش بأسبوع مونتيري للسيارات بكاليفورنيا، في الفترة من 23 إلى 26 أغسطس. وعليه، سيعود الفريق الإداري لـ أوتوموبيلي بينينفارينا إلى مقراته في ألمانيا وإيطاليا لوضع خطط العروض الخاصة للنموذج التصوري للسيارة في أوروبا والشرق الأوسط.

وقد كان المدير التنفيذي لأوتوموبيلي بينينفارينا مايكل بيرشكه، ومدير التصميم  لوكا بورجونجو، قد توجها إلى نيويورك في مايو الماضي لبدء برنامج من ستة أسابيع لإطلاق سيارة "PF0" في الولايات المتحدة، وكذلك استعراض خطة عمل أوتوموبيلي بينينفارينا طويلة المدى على تجار السيارات الفارهة والعملاء الأوائل. وكان ختام مسك هذا البرنامج تقديم ناجح للنموذج التصوري لسيارة "PF0" للضيوف المدعوين في بيبل بيتش. ويمثل هذا العرض أهمية بالغة للعلامة التجارية الجديدة، حيث أن الولايات المتحدة الأمريكية ستكون السوق الأقوى لها في ظل الطلب على السيارات الكهربائية، والسيارات عالية الأداء، وكذلك السيارات التي تتمتع بتصميمات بينينفارينا القديمة.

مما لا شك فيه أن العملاء المحتملين للسيارات الخارقة هم أفضل من يمكنه الحكم على تصميم السيارة "PF0"، ولقد ترك الانطباع الأولي بعد العرض الخاص الذي استمر لأربعة أيام بضيافة بيرشكه وبورجونجو الفريق الجديد متحمسًا للمزيد. حيث سلّط ردّ الفعل الإيجابي للسيارة الضوء على نجاح "PF0" في تحقيق التوازن بين نقاء ورقي التصميم وبين المعالجة العملية المبتكرة للأسطح والهياكل الأيرودينامية.

وصرح المدير التنفيذي لأوتومبيلي بينينفارينا مايكل بيرشكه قائلاً: "بالنسبة لشركة سيارات جديدة، فإن برنامج الإطلاق هذا شكّل تحديًا كبيرًا ومثيرًا، أتى بثماره في نهاية المطاف. فضيوفنا في بيبل بيتش، وهم من عشاق السيارات الكلاسيكية وعالية الأداء، وجدوا وأشاروا بأن تصميم سيارة "PF0" نجح في تحقيق التوزان بين الجمال والأداء العملي. فهم جاؤوا لمشاهدة كلاسيكية بينينفارينا، ولم يخب ظنهم."

وأضاف بيرشكه: "الأهم من هذا هو أننا حظينا بردود رائعة من عملاء امتلكوا سابقاً عددًا من السيارات الخارقة من تصميم بينينفارينا. وإننا على ثقة من أننا على الطريق الصحيح، وسنعود الآن إلى أوروبا لتحقيق هدفنا في إنتاج أجمل وأبدع وأندر سيارة خارقة."

ستة أشهر قبل الكشف عن التصميم والاسم النهائي للسيارة "PF0" في معرض جنيف للسيارات في مارس 2019، تدل الانطباعات التي خرجنا بها من بيبل بيتش على أن الطلب سيفوق إنتاج أولى السيارات المصممة والمنتجة والحاملة لعلامة بينينفارينا – وهو الحلم الذي لطالما راود باتيستا ’بينين‘ فارينا.

من جانبه صرح لوكا بورجونجو، مدير التصميم لدى أوتوموبيلي بينينفارينا، قائلا: "طموحنا للسيارة "PF0" مبني على مبادئ بينينفارينا الأصيلة، والتي تتمثل في الجمع بين الأناقة والجمال والتصميم الوظيفي، الذي يُحدد رؤية منتج جديد. بداية من عام 2020 سيشهد العالم بزوغ فجر السيارات الخارقة الكهربائية التي تُرسي معاييراً جديدة للأداء والدراما البصرية المبهرة. السيارات التي نحلم بها ، ولكن لم نرها على الطرقات بعد."

وأضاف بورجونجو: "كما كان حال سيارات بينينفارينا في الماضي، يجب أن تبرز "PF0" في هذا القطاع الواعد - بجمالٍ وأداءٍ فائقين يجعلان القلب يخفق بشدة. ويمكن ملاحظة ذلك على تصميم الجزء الخلفي لسيارة "PF0" حيث يتم تحديد إمكانات أداء السيارة بشكل وظيفي وعملي من خلا الأجنحة الدراماتيكية، بينما يبرز جمالها في تفاصيل الشكل العام، ولم يفقد تصميم السيارة نقاءه أو رقيه في سبيل تحقيق الثبات."

طرحت أوتوموبيلي بينينفارينا فيلمين قصيرين مثيرين أثناء أسبوع مونتيري للسيارات يلقيان الضوء على الإلهام والحافز وراء خطط الشركة لإنتاج مجموعة من السيارات الكهربائية الجميلة والفارهة والحصرية التي تحمل علامة بينينفارينا التجارية. (يمكن مشاهدتهما عبر الروابط التالية).

1947 بينينفارينا سيسيتاليا - إرث يشكل ملامح المستقبل

تحقيق حلم باتيستا بينينفارينا

أوتوموبيلي بينينفارينا وطراز PF0

تم الإعلان عن شركة أوتوموبيلي بينينفارينا في روما في أبريل 2018 كأحدث علامة تجارية في عالم السيارات، ولديها خطة مستديمة لتطوير وإنتاج سيارات كهربائية فائقة الفخامة، تتمتع بأعلى مستويات التصميم والجاذبية في فئاتها

ستقدم الشركة، ومقرها ميونخ، مجموعة من السيارات المصممة والمصنعة يدويًا من قبل بيت تصميم السيارات الإيطالي الأسطوري بينينفارينا إس.بي.آ (Pininfarina SpA). أساس تصميم سيارة "PF0" هو ذاته الذي تتمتع به كافة السيارات التي تحمل توقيع بينينفارينا، وهو الرغبة الحقيقة في تقديم الإبداع الهندسي والتكنولوجي وقوة الأداء ضمن شكل وتصميم جميل. وعليه، يستند التصميم الخارجي للنموذج التصوري للسيارة "PF0"، والمُصنّع من ألياف الكربون على مستويات مذهلة من التطور التكنولوجي والتصميم العملي، مما يجعل السيارة تقدم أداءً مذهلاً بالنسبة لسيارة مصممة للطرقات العادية، حيث تتميز بقدرة هائلة تتيح لها الوصول إلى سرعة 62 ميل في الساعة (ما يعادل 100 كم / الساعة) خلال أقل من ثانيتين، وأن تكسر حاجز السرعة القصوى الذي يبلغ 250 ميل في الساعة (ما يعادل 400 كم / الساعة)، وتقطع مسافة تتجاوز 300 ميل أو 500 كم دون أدنى قدر من الانبعاثات الضارة.

أظهرت الرسوم الأولية لـ "PF0" التي كُشف عنها سابقاً جسماً مصنوعاً من الكربون بالكامل، ويتمتع بالرشاقة وجمال الصنعة ومغلف بالزجاج الممتد. يمتد شريط الإضاءة الديناميكي الوحيد من مقدمة السيارة ويحل محل الأضواء الأمامية التقليدية. أما المقصورة، ففيها يركز تصميم على مفهوم "نقطة الاختفاء" للوحة أجهزة القياس والبيان التي ستبدو فريدة ومثيرة، وتُركز انتباه السائق على مهمته، وهو ما يمثل تعريفاً جديداً لتصميم يتمحور حول السائق.

Share this post

البحث