الكشف رسميا عن اوبل GT الاختبارية

كشفت اوبل بالكامل عن GT الإختبارية, وذلك قبل افتتاح معرض جنيف الشهر المقبل، والتي تعطينا نظرة للمستقبل البعيد لسيارات أوبل القادمة.

مثل التصميم الخارجي المستقبلي بالأسطح الملساء, داخلية السيارة صممت بطابع مستقبلي يحاكي تصاميم السيارات في الأعوام المقبلة، فهي لا تحتوي على أي ازرار من الداخل، فالسائق يستطيع التحكم بكل ما يريد عن طريق تقديم الأوامر الصوتية التي سيستقبلها الذكاء الإصطناعي و تطبيقها، و ذكرت أوبل أن هذا النوع من الأنظمة في السيارات سيكون قادراً في المستقبل على التعرف على عادات السائق لمعرفة ما يفكر به.

السيارة من الداخل تحتوي على مقعدين فقط و تصميمها يسمح بدخول أشعة الشمس إلى معظم مناطقها، حيث إن الزجاج الأمامي يمتد حول مدى كبير من السقف نزولاً إلى غطاء المحرك ما يعطي مساحة أكبر للنظر إلى الخارج للسائق و مرافقه، كما أن أوبل إستبدلت المرآة الخلفية بشاشة عرض توضع في لوحة القيادة تقوم ببث مباشر من خلفية السيارة، كما أن لوحة القيادة تظهر سرعة القيادة للسائق و معدل البنزين الذي تم إستهلاكه بالإضافة إلى خريطة مصغرة للطريق.

ذكرت اوبل أن نظام الذكاء الإصطناعي سيكون قادراً مع الوقت على تفهم عادات السائق، بمعنى أن السيارة بشكل تلقائي ستقوم بإختيار درجة الحرارة التي تناسب السائق و يفضلها، و تشغيل الموسيقى التي يود السماع لها و العديد من المميزات الأخرى التي ستضمن راحة السائق.

Share this post

البحث