الفطيم للسيارات تقود حملة على قطع الغيار المقلّدة في الإمارات العربية المتحدة

في إطار جهودها المتواصلة لحماية حقوق المستهلكين وسلامتهم، أجرت الفطيم للسيارات، الشركة الرائدة في النقل المستدام منذ 2008، والموزع الحصري لسيارات تويوتا ولكزس في الإمارات العربية المتحدة، بالاشتراك مع السلطات الحكومية، 20 جولة تفتيشية على موزعي قطع الغيار المقلّدة في الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام، مما أدى إلى مصادرة قطع مزيفة تزيد قيمتها على 36 مليون درهم.

وبهدف الإسهام في التوعية بأخطار قطع الغيار المقلدة، نظمت الفطيم للسيارات سلسلة من الدورات التدريبية لمساعدة أكثر من 240 مسؤولاً في جهات حكومية في دبي وأبو ظبي، على التمييز بين قطع الغيار الأصلية والمزيفة، وزودتهم بالأدوات اللازمة لتوعية المستهلكين بأهمية استخدام قطع الغيار الأصلية.

وفي إطار حملة التوعية الشعبية، اشتركت الفطيم للسيارات مع شرطة دبي في تنظيم معرضين في هذا الربع في مركزي تسوق مختلفين بهدف توعية المستهلكين بمخاطر استخدام قطع الغيار المزيفة، ومساعدتهم على اكتشاف المنتجات المشبوهة التي يبيعها موزعون غير معتمدين. ويذكر أن الحملة مستمرة حتى نهاية العام، وسيتخللها معرضاً شعبياً آخر بالاشتراك مع شرطة دبي في دبي فستيفال سيتي مول في أكتوبر 2017.

وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العامة لتويوتا في الفطيم للسيارات: "قطع الغيار المزيفة غير منتجة من قبل مصنعين معتمدين؛ ولذلك، فهذه القطع لا تلبي معايير السلامة والجودة التي حددها المُصنّع. وينبغي على العملاء أن يدركوا أهمية شراء قطع الغيار الأصلية لسياراتهم من التجار المعتمدين فقط، لأن استخدام القطع المزيفة يعرّض حياتهم وحياة أحبائهم لمخاطر كبيرة".

ومن الجدير بالذكر أن قطع الغيار الأصلية، التي تبيعها الفطيم للسيارات، مصنّعة لتلبي أعلى متطلبات معايير الجودة، مما يزيد من جودتها وموثوقيتها ومتانتها.

Share this post

البحث