الفطيم للسيارات تتطلع الى الاسراع في تطبيق الاستدامة في قطاع السيارات في أسبوع أبوظبي للاستدامة

أعلنت الفطيم للسيارات، الرائدة في قطاع وسائل النقل المستدام والموزع الحصري لسيارات تويوتا ولكزس بدولة الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركتها في أسبوع أبوظبي للإستدامة 2017، والذي سوف يعقد من 12-21 يناير 2017، في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض في أبو ظبي، بصفتها شريك النقل الرسمي للفعالية.

وقال بيرتران تيبو، رئيس تنفيذي أول، الفطيم للسيارات: "لقد تمحورت رسالتنا ولسنوات عديدة حول أهمية السيارات الهجينة كونها الحل الفوري ضمن  وسائل النقل المستدام في الإمارات. وكنا في أواخر العام الماضي قد أعلنا عن نيتنا  لدراسة احتمالية استقطاب تكنولوجيات جديدة مستدامة الى سوق السيارات في الإمارات العربية المتحدة، كما كشفنا عن خططنا لبدء اختبار أحدث هذه التقنيات في الدولة من خلال برنامج لتجربة سيارات  تويوتا ميراي الكهربائية العاملة بالهيدروجين، وذلك تماشيا مع التزامنا بالسعي تحقيق أهداف الاستدامة التي وضعتها الحكومة الإماراتية."

وأضاف: " يشكل أسبوع أبوظبي للاستدامة منصة مثالية بالنسبة لنا لتسليط الضوء على تقنية خلايا الوقود، وكذلك حلول النقل الهجينة التي نوفرها حالياً للجهات الحكومية، والشركات، والأفراد الهادفة الى تقديم حلول نقل أكثر استدامة، وبالتالي ايجاد بيئة ومناخ أكثر نظافة."

وستعرض الفطيم للسيارات في جناحها سيارة تويوتا ميراي عديمة الانبعاثات والعاملة بخلايا وقود الهيدروجين، فضلا عن محطة نموذجية لتعبئة الهيدروجين، مماثلة لتلك التي يجري بناؤها من قبل شركة "إيرليكيد"، إحدى الشركات المرموقة والرائدة المزوّدة لمحطات وقود الهيدروجين في العالم، والتي كانت قد عقدت شراكة مع  الفطيم للسيارات في إطار هذا البرنامج التجريبي، بالإضافة إلى أحدث السيارات الهجينة من تويوتا ولكزس، مما سيتيح للزوار فرصة التعرف على خيارات النقل المستدام الحالية والمستقبلية من تويوتا ولكزس.

Share this post

البحث