أكثر قوةً من أي وقت مضى: TT RS كوبيه الجديدة

دخل أودي ميادين التنافس في عالم السيارات مع إطلاق سيارتها الأقوى على الإطلاق من فئة TT، مع محركها المطور ذو الأسطوانات الخمس بقوة 400 حصان – مع بصمةٍ صوتية خاصة لهذا المحرك لا تخطئه الأذن. وبالتأكيد، فإن متعة القيادة مضمونةٌ! تتوفر TT RS الجديدة الآن في الشرق الأوسط في أسواق الإمارات والبحرين والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر وعمان ولبنان والأردن.

واجهة أمامية تعكس ملامح القوة، ومداخل هواء كبيرة الحجم، وجناح اتزان منخفض، وجناح خلفي ثابت – لن تفوت عين الناظر من الوهلة الأولى التلميحات التي تقدمها سيارة أودي TT RS حول مدى القوة الكامنة تحت جسمها الانسيابي، إذ يولد محركها الجديد المصنوع من الألومنيوم ذو الأسطوانات الخمس قوة 400 حصان، أي أكثر بـ 60 حصاناً من سابقتها.

ويتم تطبيق عزم دوران من 480 نيوتن متر عند العجلات الأمامية والخلفية، بينما يدير نظام التحكم بالجر توزيع عزم الدوران لتحقيق أفضل تسارع ممكن مع الحد الأدنى من الانزلاق. وكنتيجة لذلك، تحقق سيارة الكوبيه انطلاقاً من حالة الثبات إلى سرعة 100 كم/ س في غضون 3.7 ثانية. ولم تحقق أي من سياراتTT  السابقة هذا المستوى المتقدم من الانطلاق السريع. ويأتي عزم الدوران المذهل هذا مصحوباً بالصوت الهادر لمحرك الأسطوانات الخمس– والذي يعتبر بمثابة مقطوعة موسيقية تتلقفها آذان ذوي الحس المرهف لأوركسترا المحركات. ويمر هذا الصوت عبر نظام العادم الخاص بسيارات السباقات الرياضية (RS) لتنطلق الموجات الصوتية عبر اثنتين من فتحات العادم البيضوية الكبيرة. وتتمثل المزايا اللافتة الأخرى في الجزء الخلفي بالمصابيح العاملة بتقنية مصفوفة الصمامات العضوية الثنائية الباعثة للضوء ذات التصميم ثلاثي الأبعاد (OLED)، والتي يتم اعتمادها للمرة الأولى في سيارات أودي المخصصة للإطلاق التجاري.

هذا القدر الهائل من القوة يتطلب تصميماً صلباً ومتماسكاً لهيكل السيارة. لا يتجاوز ارتفاع أودي TT RS حد 1.34 متر فقط، لتقترب السيارة من أرض الطريق، مع ما تتميز به من خفة الحركة وخضوعها للتحكم التام على المنعطفات. وتمنح نسبة التوجيه المباشر السائق شعوراً بالامتزاج مع الطريق. وبغض النظر عن مدى شدة تدوير السائق لعجلة القيادة الرياضية، يساهم المقعد الرياضي المثبت على ارتفاع منخفض مع المنحنيات القوية لمسانده الجانبية في تثبيت السائق في مكانه.

ومن الداخل، تتميز مقصورة أودي TT RS بمظهرها الرياضي الجريء– مع العناصر وشعارات RS المصنوعة من الألمنيوم أو الكربون. وتماماً كما في سيارة أودي R8، يقوم السائق بتشغيل المحرك بشكل مباشر من عجلة القيادة– حيث أن هذه الميزة مستوحاة من عالم سباقات السيارات. ويمكن تشغيل نظام التوجيه الديناميكي باستخدام مجموعة إضافية من مفاتيح التحكم المثبتة على المقود. وعند رغبة السائق، يمكن تعديل نمط قيادة سيارة TT RS بين أربع أوضاع – تتراوح بين القيادة المريحة والقيادة الديناميكية الخالصة. وتم تصميم لوحات الأدوات بحيث تركز كلياً على السائق. وتجمع قمرة القيادة الافتراضية الرقمية بالكامل من أودي مع شاشتها بمقاس 12.3 بوصة جميع المعلومات الرئيسية التي تهم السائق– من سرعة القيادة إلى دورات المحرك في الدقيقة ونظام الملاحة. وهذا ليس كل شيء، حيث تقوم شاشة مخصصة لطرازات RS بإظهار معلومات حول ضغط الإطارات وعزم الدوران وقوة التسارع. وعند الوصول إلى سرعة محرك محددة، تطلب الخلفية الملونة للمقاييس من السائق التغيير الى السرعة التالية بواسطة ذراع التبديل المثبتة على المقود أو ذراع التحديد.

Share this post

البحث