قائمة رغبات سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل في الإمارات العربيّة المتحدة

أُجريت دراسة رائدة لتأكيد تصوّرات السلامة على الطرق بالنسبة إلى سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل في الإمارات العربيّة المتحدة. وطُرحت نتائج الدراسة خلال أوّل فعاليّة من نوعها تُعنى بأسطول سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل في الإمارات العربيّة المتحدة في نوفمبر 2017. وتمّ تنظيم هذه الفعالية بشكلٍ مشترك بين (RoadSafetyUAE) وشركة "الفطيم هوندا".

وشمل الاستطلاع 5 أبعاد:

سلوك السائقين الآخرين، والسلوك الشخصي، وتصوّر العملاء، وسلامة الدراجات، والتدريب.

وقال توماس إيدلمان، المدير الإداري لمنصّة (RoadSafetyUAE): "يُعتبر سائقو الدراجات الناريّة ضمن مستخدمي الطرق الأكثر عرضة للخطر، لذلك يُعدّ فهم تصوّراتهم ومخاوفهم أمراً بالغ الأهمية للعمل على تحسين قدراتهم. ويقود هؤلاء السائقون مركبات لا تتمتع بهيكلٍ فولاذي لحمايتهم، ونشهد أعداداً متنامية من سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل على طرق الإمارات العربيّة المتحدة. ونهدف إلى زيادة الوعي حول هذا الموضوع من خلال هذا الاستطلاع الرائد لتصوّرات سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل. وإضافةً إلى ذلك، قمنا مؤخراً بعقد أوّل فعاليّة من نوعها تُعنى بأسطول سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل بحضور أهمّ مشغلي أساطيل خدمات التوصيل ومساهمين آخرين، حيث استمعوا إلى عروض تقديميّة لكلٍّ من شرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، و’ديليفيرو‘، و’يو بيه إس‘، ومركز دبي لتعليم قيادة السيّارات، و’ميكس تيليماتيكس‘، و’أوسرام‘، و(RoadSafetyUAE). وسنعمل على تحضير مبادرات إضافيّة، تأخذ بعين الاعتبار نتائج هذا الاستطلاع".

وتمحورت أهمّ أبرز نتائج الاستطلاع حول:

أ) تصوّر سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل حول سلوك السائقين الآخرين تجاههم:

78 في المائة أشاروا إلى أن السيّارات والآليّات الأخرى لا تقوم عادةً بالإشارة، ما يصعّب عليّنا توقّع تحرّكاتهم

77 في المائة أشاروا إلى أن السيّارات والمركبات الأخرى غالباً ما تقطع الطريق أمامنا أو خلفنا

68 في المائة أشاروا إلى أن السيّارات والمركبات الأخرى غالباً ما لا تراعي وجودي

68 في المائة أشاروا إلى أن السيّارات والمركبات الأخرى غالباً تبدو كأنّها لا ترانا بشكل صحيح

56 في المائة أشاروا إلى أن بعض سائقي الدراجات الناريّة الآخرين لخدمات التوصيل يقودون بتهوّر ويعرضوننا للخطر

ب) تصوّر سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل حول سلوكهم الخاصّ:

94 في المائة أشاروا إلى أنهم يدركون تماماً ما تتوقعه منهم شركاتهم من ناحية القيادة الآمنة

92 في المائة أشاروا إلى أنهم يعتقدون أنّهم يقودن بطريقة آمنة

19 في المائة أشاروا إلى أنهم تعرّضوا لحوادث خلال فترة الـ12 شهراً الماضية

ج) تصوّر سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل حول سلوك/ تصرّف العملاء:

57 في المائة فقط: يعتقدون أنّ العملاء يتفهمون تأخرهم قليلاً

51 في المائة فقط: يعتقدون أنّ العملاء يهتمّون بسلامتهم

د) تصوّر سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل حول تجهيزاتهم:

87 في المائة يشعرون بالرضا عن جودة دراجاتهم الناريّة

71 في المائة يشعرون بالرضا عن صيانة دراجاتهم الناريّة

69 في المائة يشعرون بالرضا عن معدات الحماية

ه) تصوّر سائقي الدراجات الناريّة لخدمات التوصيل حول التدريبات التي يتلقونها:

91 في المائة يشعرون بالرضا تجاه كميّة التدريب الأولي الذي حصلوا عليه عند انضمامهم إلى الشركة

86 في المائة يشعرون بالرضا تجاه كميّة التدريب الذي يحصلون عليه باستمرار

وقال فاردين ساره، المدير العام لـ"الفطيم هوندا"ً: "انطلاقاً من كوننا أحد المزودين الرائدين للدراجات الناريّة لأساطيل خدمات التوصيل في الإمارات العربيّة المتحدة، لا تقتصر مسؤوليّتنا على توفير أفضل الدراجات الناريّة وأكثرها أماناً فحسب، بل تمتدّ لتشمل زيادة الوعي بين مستخدمي الطرق الآخرين حول المخاطر التي يواجهها هؤلاء السائقون كلّ يوم. وشكّلت فعاليّة "سلامة الدراجات"، التي عُقدت مؤخراً، الخطوة الأولى في هذا الاتجاه؛ ونعتقد بأنّها ستشكّل منصّة للجهات الفاعلة في القطاع للاجتماع وتبادل المعارف لخلق تجربة قيادة أكثر أماناً. ونسعى إلى أن نكون مثالاً يحتذى به للمسؤوليّة المؤسّسيّة عبر التعاون مع (RoadSafetyUAE) حول موضوع الدراجات الناريّة. كما نتمتّع بعلاقات قويّة مع كبار مشغلي الأساطيل في الإمارات العربية المتحدة ومع القطاع الحكومي، ونؤمن بإنشاء منصّة للتواصل وتبادل المعلومات. وتهدف كافة هذه الجهود إلى زيادة مستويات السلامة لدى السائقين".

واختتم إيدلمان قائلاً: "تشكّل بعض النتائج دعوة واضحة لاتخاذ إجراءات معينة! ويجب أن تتوجه الجهود التثقيفيّة إلى سائقي السيّارات والآليّات الثقيلة للتعامل باحترام واهتمام تجاه سائقي الدرجات الناريّة لخدمات التوصيل. وتكمن إحدى المسائل الملحّة الأخرى في ثقيف العملاء من خلال زيادة وعيهم لتوفير سلوك يهتمّ بسلامة سائقي الدراجات الناريّة. ويجب أن تكون السلامة أيضاً محطّ الاهتمام الأوّل للعملاء الذين ينتظرون طعامهم أو غيره من الأشياء عبر خدمات التوصيل. ونجد تصوّرات سائقي الدراجات الناريّة صادمة في ظلّ تعليقهم: ’51 في المائة: يعتقدون أنّ العملاء يهتمّون بسلامتهم‘. وأخيراً وليس آخراً، يجب زيادة وعي سائقي الدراجات الناريّة حول السلوك الآمن فيما بينهم، حيث صرّح 56 في المائة أنّ: ’بعض سائقي الدراجات الناريّة الآخرين لخدمات التوصيل يقودون بتهوّر ويعرضوننا للخطر‘. وتوفّر لنا هذه النتائج وغيرها من النتائج الواردة في هذا الاستطلاع رؤية واضحة، وندعو كافة أساطيل خدمات التوصيل في الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في هذا الاستطلاع، لمصلحتهم الخاصّة".

وشاركت أربعة من أساطيل الدراجات الناريّة البارزة الخاصة بخدمات التوصيل في الإمارات العربيّة المتحدة في هذا الاستطلاع وأجاب إجمالي 222 سائقاً على أسئلة الاستطلاع حتى تاريخه. وندعو كافة مشغلي الأساطيل في الإمارات العربية المتحدة إلى تنزيل الأسئلة وحثّ السائقين على المشاركة. وسيساعد ذلك على الاستفادة من نتائجهم كمرجع ومقارنتها بمعدّل النتائج السابقة والتطرّق إلى إمكانيّة التحسين. 

Share this post

البحث